الجمعة 13 ديسمبر 2019
تصويت
الأخبار العربية
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 | 10:06 صباحاً
| عدد القراءات : 155
الجيش اللبناني يعلن ايقاف مطلق النار في حادثة خلدة

متابعة/... أعلن الجيش اللبناني، أنه أوقف العسكري الذي أطلق النار في منطقة خلدة مساء الثلاثاء، وباشر تحقيقا بالحادث، فيما دعا الزعيم الدرزي وليد جنبلاط إلى التهدئة.

وأصدرت قيادة الجيش بيانا قالت فيه إنه "أثناء مرور آلية عسكرية تابعة للجيش في محلة خلدة، صادفت مجموعة من المتظاهرين تقوم بقطع الطريق فحصل تلاسن وتدافع مع العسكريين، ما اضطر أحد العناصر إلى إطلاق النار لتفريقهم، ما أدى إلى إصابة أحد الأشخاص".
 
وأضافت أن "قيادة الجيش باشرت تحقيقا بالموضوع بعد توقيف العسكري مطلق النار بإشارة القضاء المختص".
 
وكانت الوكالة الوطنية للإعلام أفادت بعد منتصف ليل الثلاثاء، بوفاة علاء أبو فخر متأثرا بجروحه، إثر إصابته بإطلاق نار في خلدة.
 
من جهة أخرى، دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط تعليقا على حادث إطلاق النار في خلدة، إلى تحكيم العقل، مؤكدا أن لا ملجأ سوى الدولة.
 
وقال جنبلاط، من مستشفى كمال جنبلاط، حيث نقلت الضحية، إن "الملجأ الوحيد هو الدولة رغم خسارتنا الكبيرة باستشهاد علاء أبو فخر، اتصلت بقائد الجيش ورئيس الأركان وسيتم التحقيق في الحادث".
 
وتابع "يجب تحكيم العقل في هذا الوقت. لا ملجأ لنا على رغم ما جرى هذه الليلة إلا الدولة".
 
وتوجه إلى الأهالي الذين تجمعوا في المستشفى قائلا إن "كثرا منكم عارضوا قراري بأن لا أنضم إلى الحراك الشعبي رسميا، لكني أعلم أن عواطفكم مع هذا الحراك، في الوقت نفسه ونتيجة خبرة طويلة ليس لدينا مرجع سوى الدولة، لأننا إذا فقدنا الأمل بها ندخل بالفوضى. ضعوا الحادثة عندي، وأرجوكم أن تدركوا هذا الكلام".
 
ويشهد لبنان احتجاجات شعبية متواصلة منذ 17 تشرين الاول الماضي، اعتراضا على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.