الجمعة 13 ديسمبر 2019
تصويت
السياسية
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 | 12:39 مساءً
| عدد القراءات : 149
علاوي: التستر على مرتكبي جريمة الاعتداء على المحتجين لا تقل بشاعةً عن القتل والاختطاف

بغداد/... رأى رئيس المنبر العراقي، أياد علاوي، اليوم الأربعاء، أن التستر على مرتكبي "الجرائم" ضد المحتجين لا يقل بشاعة عن قتلهم.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس المنبر العراقي تلقته "عين العراق نيوز"، أن الأخير "بحث عدد من سفراء لدى العراق ملف التظاهرات السلمية لأبناء شعبنا الكريم ".

وأشار الى أن علاوي "التقى -كل على حدة- سفراء دول المانيا واستراليا ونيوزلندا بالإضافة الى سفير جمهورية مصر العربية، حيث بحث اضافة لملف التظاهرات مجمل الاوضاع العامة في البلد" .

وقال علاوي، وفقا للبيان، ان "استقرار العراق هو ضمان لاستقرار المنطقة وان العراقيين عكسوا بتظاهراتهم السلمية حجم وعيهم واصرارهم على المضي في طريق الاصلاح الشامل".

وجدد خلال تلك اللقاءات رفضه القاطع "لأي اعتداءات تطال المحتجين، وضرورة الكشف عن مرتكبي تلك الجرائم"، مبينا ان "التستر على مرتكبيها جريمة اخرى لا تقل بشاعةً عن جرائم القمع او القتل او الاختطاف".

واكد ان "العراق يؤمن بمبدأ احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وان على الجميع ان يتعامل وفق هذا المبدأ"، لافتا الى ان "التدخلات الخارجية وعدم احترام شؤون الدول الاخرى هي سبب رئيس للازمات التي تعاني منها المنطقة ".

وتشهد العاصمة بغداد وتسع محافظات اخرى منذ يوم الجمعة الماضي الخامس والعشرين من (تشرين اول الماضي)، تظاهرات احتجاجية واسعة للمطالبة باقالة الحكومة وتقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة والعمل باجراء انتخابات مبكرة باشراف دولي، واسفرت عن مقتل واصابة المئات من المتظاهرين والقوات الامنية نتيجة القمع الوحشي الذي تعرض اليه المتظاهرين.