الأحد 15 يوليو 2018
تصويت
الأخبار المحلية
الثلاثاء 17 أبريل 2018 | 12:27 مساءً
| عدد القراءات : 372
لهذا السبب لا يعلن عن وجود "منازل للمعنفات" في بغداد

بغداد/... أكدت لجنة حقوق الانسان النيابية، الثلاثاء، وجود منازل مخصصة للمعنفات في العاصمة بغداد ومختلف المحافظات ولكنها باعداد قليلة جداً ودون الاعلان عن وجودها، فيما أكدت بان تلك المنازل يجب ان تكون تحت حماية ورقابة الجهات الحكومية المختصة لحمايتها من المخاطر حيث ان المرأة المعنفة التي تلجأ لمثل هكذا اماكن تكون معرضة للقتل بحسب العادات السائدة في المجتمع العراقي.

وقالت عضو اللجنة أشواق الجاف لـ"عين العراق نيوز"، ان "المنازل المخصصة للمعنفات موجودة بشكل فعلي في العاصمة بغداد ومختلف المحافظات ولكنها باعداد قليلة جداً ودون الاعلان عن وجودها ولكنها موجودة باعداد كبيرة ويتم الاعلان عنها في اقليم كردستان فقط"، مبينة بان "هذا الملف واجه الكثير من المعارضات من قبل بعض النواب في البرلمان لكونهم يرون بان هذه المنازل تدفع بـ"تقوية" المرأة على الرجل وقد تأخذ المرأة حريتها بشكل مبالغ فيه ولكن هذه النظرة خاطئة تماماً وقد حاولنا توضيح ذلك لهم في أكثر من مناسبة".

وأشارت الجاف، الى ان "تلك المنازل يجب ان تكون تحت حماية ورقابة الجهات الحكومية المختصة لحمايتها من المخاطر حيث ان المرأة المعنفة التي تلجأ لمثل هكذا اماكن تكون معرضة للقتل بحسب العادات السائدة في المجتمع العراقي مع اسف شديد"، مضيفة باننا "اخبرنا المعترضين على تلك المنازل ان حركة المرأة ستكون مقيدة نظراً لكونها تواجه المخاطر والتهديدات بالقتل وهي ستبقى فيها بشكل مؤقت لحين حل المشاكل التي تواجهها خصوصاً ان الكثير من المعنفات لا يملكون مكان اخر للجوء اليه وهو ما يدفع ببعض الرجال الى التمادي بالاعتداء على النساء لكونهم لا يملكون مكان للذهاب اليه".

يذكر ان العنف ضد المرأة أصبح من الظواهر السلبية العديدة التي باتت تتنامى في الآونة الاخيرة بالمجتمع العراقي، فيما حذرت جهات عديدة من مغبة اهمال تلك الظاهرة دون ايجاد الحلول المناسبة لها لما فيها من تأثيرات اجتماعية وخيمة. انتهى 2